Site Loader
الموقع الرئيسي
المدرس الرقمي: تطبيقات التكنولوجيا في التعليم

تشير الإحصاءات إلى أن إنفاق الولايات المتحدة السنوي على تكنولوجيا التعليم بلغ 13.2 مليار دولار، بينما بلغ إنفاقها على المنشآت التعليمة ما لا يقل عن 3 مليار دولار، الأرقام تؤكد أن التعليم لم يعد مقتصراً على الصفوف المدرسية والكراس والسبورة، وأن الاستثمار في تكنولوجيا التعليم بات أهم من الاستثمار في منشآته ومرافقه، سنستعرض اليوم جزءاً من تطبيقات التكنولوجيا المدخلة في العملية التعليمية، تطبيقات ستجعل تلك المبالغ الضخمة منطقية جداً.

التعليم بمساعدة الحاسب (Computer Assisted Instruction – CAI)

يعد التعليم بمساعدة الحاسب (CAI) من أهم تقنيات تكنولوجيا التعليم، ويتم ذلك بوجود أو عدم وجود اتصال بالإنترنت، تتضمن هذه التقنية تفاعل الطلاب مع المواد التعليمية المبرمجة من خلال الرسوم المتحركة الجذابة والصوت والمحاكاة، كما تسمح للمتعلم بالتقدم وفق وتيرته الخاصة، مع قابلية العمل بشكل فردي أو ضمن مجموعة، بالإضافة لإجراء الاختبارات وتصحيحها وتقديم الملاحظات الفورية.

أهم أنواع التعليم بمساعدة الحاسب:

1) الحفر والتدريب (Drill & Practice)

يوفر هذا النوع للطلاب تدريباً متكرراً لمهارة سبق شرحها حتى يتم إتقانها، وتُستخدم عادة في تعلم الرياضيات أو لغة جديدة (كلمات وجمل)، ويقوم أساس هذه التمرينات على تقديم السؤال وتقييم استجابة الطالب له مع شرح الإجابة الصحيحة.

2) الدليل التدريبي (Tutorials)

يقدم المفاهيم والمهارات الجديدة للطلاب بطريقة تشويقية، وهي قادرة على مجاراة مستوى الطالب وسرعة تجاوبه، حيث تقوم هذه الطريقة بتقديم المعلومات بشكل منظم وبصورة متكاملة بالإضافة إلى متابعة المتعلم.

3) الألعاب (Games)

إن وجود الألعاب سيضفي طابع ترفيهي على المادة العلمية المقدمة، مع ترسيخ للمفاهيم المطلوب تعلمها، كما أنها تنمي مهارات كالتفكير السريع والصبر وقوة الملاحظة والمنطق لدى المتعلم، وغالباً ما تخلق الألعاب نوع من المنافسة لدى الطلاب كإحراز أهداف عن طريق التغلب على الكمبيوتر أو اللاعبين الآخرين.

4) المحاكاة (Simulation)

برامج المحاكاة تؤمن صورة واقعية عن الموضوع الذي يصعب التعامل معه، وهي عبارة عن محاكاة لأماكن أو بيئات معينة، وتضمين لعناصر تعليمية تساعد المتعلم على استكشاف المزيد من المعلومات حول هذه البيئة.

اليوم ومن خلال استخدام بيئة تعليمية افتراضية (VLE) أصبح بإمكان المستخدمين التعلم في أوقات مختلفة من حياتهم، والانغماس في التعلم دون الانتقال جسديًا إلى منشأة تعليمية، أو التفاعل وجهاً لوجه مع مدرب ضمن بث مباشر.


أشهر وسائل التعليم بمساعدة الحاسب

1) الواقع الافتراضي (Virtual Reality)

دخل الواقع الافتراضي عالم التعليم من الباب الكبير، وخلق موارد جديدة للتدريس، تم ذلك من خلال ادخال الطالب في بيئة ثلاثية الأبعاد (3D) تجعل كل شيء أكثر متعة وإثارة، وتشير التقديرات أنه بحلول عام 2021 ستستخدم 60% من مؤسسات التعليم العالي الواقع الافتراضي لخلق بيئة محاكاة تعليمية معزز

يسمح الواقع الافتراضي بالاستكشاف والسفر وزيارة العالم وأنت في منزلك، وتتمثل العقبة الأساسية في هذه التقنية بحاجتها لأجهزة خاصة عديدة مثل: (Oculus Rift, Samsung Gear VR, HTC Vive, Google Daydream)

من تطبيقات الواقع الافتراضي:

تضم هذه المجموعة من دروس الواقع الافتراضي كل شيء تقريباً، بدءًا من الفيزياء وحتى التاريخ، كما يمكن للطلاب أو المعلمين إنشاء دروس الواقع الافتراضي الخاصة بهم من محتوى تم تحميله مسبقًا.

هي لعبة مغامرة تدور حول رحلة علمية داخل كيمياء العواطف في الدماغ البشري، كما يسمح للطلاب بتجربة رحلة إلى أدمغة مرضى الاضطرابات العقلية بحثًا عن الخلايا العصبية وأنسجة الدماغ التي تسبب ذلك الاضطراب. 

2) الواقع المدمج

من الطرق الحديثة أيضاً تقنية الواقع المدمج (Augmented Reality)، وعلى عكس الواقع الافتراضي فليس هنالك ضرورة لتجهيزات سوى الجهاز الذكي (Smartphone)، وهو أمر متوفر في وقتنا الراهن حيث يملك 80% من الطلاب أجهزة ذكية تسمح لهم باستخدام الواقع المدمج.

من تطبيقات الواقع االمدمج:

  • Element 4D 

وهو تطبيق لتدريس الكيمياء يسمح بتركيب عناصر مختلفة ومحاكاة التفاعل كأنه حقيقة، ويحتوي على دروس للمراحل الدراسية كافة.

وهو تطبيق يجعل الكون أقرب قليلاً، حيث يمكّن الطلاب من التعرف على النجوم والكواكب عن طريق توجيه هواتفهم في سماء الليل، كما تسمح للمستخدمين بالتفاعل مع الحقائق حول الكواكب واكتشاف الفضاء. 

3) منصات التعليم على الانترنت

هي عبارة عن مجموعة متكاملة من الخدمات التفاعلية عبر الإنترنت التي توفر للمعلمين والمتعلمين وأولياء الأمور وغيرهم من المشاركين في التعليم معلومات وأدوات وموارد لدعم وتعزيز تقديم التعليم وإدارته، منصة التعليم نظام شامل يتيح حلًا آمنًا قائمًا على التدريب والتعلم الإلكتروني، تستخدم المنصات واجهة مستخدم بسيطة وسهلة الاستخدام، ويوجد في يومنا الحالي العديد من المنصات التعليمية التي تقدم المحتوى بسلاسة وأريحية، وهناك تنافس قوي بينها ومن أهمها Coursera  و Udemy اللتان تقدمان شهادات معترف عليها من قبل المؤسسات و الشركات في عالم الأعمال.


4) التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة

التعليم حق أساسي لكل طفل سواء كان سليما أو لديه صعوبات تعلم، في الولايات المتحدة الأمريكية وفي عام 2017 كان عدد الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و21 عامًا والذين تلقوا خدمات تعليم خاص بموجب قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة (IDEA) هو 7 مليون (14% من جميع طلاب المدارس العامة)، ومن بين الطلاب الذين يتلقون خدمات التعليم الخاص كان 34% منهم يعانون من صعوبات تعليمية محددة، ولحسن الحظ أنه يوجد تطبيقات للمساعدة في عملية التعليم والتي لم تكن موجودة في الماضي، ومن هذه التطبيقات: ModMath الذي يساعد الطلاب الذين لديهم عسر القراءة أو عجز الكتابة في الرياضيات، حيث تمت برمجة هذا التطبيق من قبل أبوين لطفل يعاني من عجز الكتابة.

بعض الإحصائيات


لم تعد التكنولوجيا في الوقت الراهن من إحدى ميزات التعليم، بل أنها أصبحت جزءا مهماً منه من خلال تطبيقاتها المتنوعة، وبات استخدامها ضرورة ملحة في كل الاختصاصات تقريباً، فهل تستغل التكنولوجيا في تعليمك عزيزي القارئ أم أنك تنأى بنفسك عن هذه الأداة المميزة؟


المصادر:

المصدر 1 ، المصدر 2 ، المصدر 3


تحرير: غيث عباس
تصميم: راسم السلطي


كاتب المقال: رهف السلطي

مهندسة برمجيات، عضو ضمن الفريق التقني ومدربة في ChangeMakers.
لدي شغف في الذكاء الاصطناعي لذلك درست الشبكات العصبونية و أؤمن بضرورة تطبيق الذكاء الاصطناعي بطريقة فعالة ومستدامة تساهم في حل المشكلات العالمية.

تابعوني على:

2 Replies to “المدرّس الرقمي: تطبيقات التكنولوجيا في التعليم”

  1. كتييير حلوة ومفيدة و وبينت أديش التكنولوجية مهمة لما تندمج بالتعليم
    موفقة يارب كوتش رهف💙💙

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copy link
Powered by Social Snap